عاجل

في ميانمار (بورما) قتل10 أشخاص على الأقل، أحدهم راهب بوذي، وجرح عدد آخر في وسط البلاد خلال مصادمات،.بين مسلمين وبوذيين، أدت أيضا إلى تدمير مسجدين. وفرضت السلطات حظر التجول، بعد تفاقم الوضع وخروجه عن السيطرة حسب ما أعلنه مسؤول في الشرطة
واستؤنفت أعمال العنف الأربعاء بعد مشاجرة في أحد الأسواق بين بائع مسلم وزبائن بوذيين في مدينة ميكتيلا القريبة من ماندالاي، كما اندلعت أعمال شغب جديدة في القرى المجاورة

أحد الزعماء البوذيين عبر عن أسفه لما حصل قائلا:” أنا حقا حزين ،ما حدث لا يؤذي شخصا واحدا إنه يؤثر على الجميع، أنا كبوذي لا أتمنى الأذى لأحد”

أرقام الأمم المتحدة تفيد بأن أكثر من 13 الف شخص من الأقلية الاسلامية الروهينغا اتجهوا بحرا عام 2012 إلى بنغلادش هربا من أعمال العنف الطائفية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 180 شخصا وتهجير 115 الفا في ولاية راخين غرب بورما