عاجل

أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ندوة صحفية مشتركة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي وصل الى رام الله في الضفة الغربية صباح هذا الخميس.

أوباما أكد أن الفلسطينيين يستحقون أن تكون لهم دولتهم وأن “امكانية حل الدولتين” الاسرائيلية والفلسطينية “ما زالت قائمة” كما انتقد الاستيطان الاسرائيلي وأوضح أن السبيل الوحيد للمضي قدما هو المحادثات المباشرة بين اسرائيل وفلسطين.” النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية ليس بناء أو ملائم ولا يمكن أن يؤدي الى احراز تقدم في قضية السلام.

من جهته عبر عباس أن السلطات الفلسطينية جاهزة لتنفيذ التزاماتها من أجل احراز تقدم في حل الدولتين.

أوباما سيمكث لساعات معدودة فى الأراضي الفلسطينية حيث سيزور مركز شباب البيرة ويلتقي مع مجموعة من الشباب الفلسطينيين للاستماع الى مشاكلهم ومعاناتهم قبل أن يعود بعدها مرة أخرى الى اسرائيل حيث سيلقي خطابا.