عاجل

تقرأ الآن:

اعتذار إسرائيلي لتركيا بعد مصالحة هاتفية بين البلدين برعاية الرئيس أوباما


إسرائيل

اعتذار إسرائيلي لتركيا بعد مصالحة هاتفية بين البلدين برعاية الرئيس أوباما

قبل مغادرته إسرائيل متوجها إلى الأردن حقق الرئيس الأمريكي بارك أوباما ما يمكن اعتباره نصرا دبلوماسيا عندما أجرى مصالحة عبر الهاتف بين إسرائيل وتركيا. وخلال مكالمة هاتفية استغرقت 30 دقيقة وأجريت في مطار تل ابيب اعتذرت إسرائيل رسميا عن مقتل 9 مواطنين أتراك على متن السفينة مرمرة
الإذعان الإسرائيلي لطلب الإعتذار الذي تمسكت به انقرة منذ فترة طويلة، اعتبر أيضا نصرا سياسيا في تركيا، حسب رئيس مؤسسة الإغاثة الدولية التركي بولنت بلديريم:
اعتذرت إسرائيل عما حدث وهذه المرة الأولى من نوعها في التاريخ وهذا يعتبر انتصارا كبيرا” سياسيا والدبلوماسيا”
وقال بيان صدر بالانجليزية عن مكتب نتنياهو “في ضوء التحقيق الإسرائيلي في الحادث والذي أشار إلى عدد من الاخطاء المرتبطة بالعمليات أعرب رئيس الوزراء عن اعتذاره للشعب التركي عن أي خطأ ربما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين”
وكانت القوات الخاصة الإسرائيلية قتلت تسعة أتراك في مداهمة لقافلة بحرية كانت في طريقها لغزة عام 2010 واتفق البلدان على تطبيع العلاقات بينهما في انفراجة مفاجئة أعلنها الرئيس الأمريكي باراك أوباما.