عاجل

بسبب خلاف حاد داخل مجلس الوزراء اللبناني بشأن استحقاق الانتخابات البلدية والتعيينات الأمنية، أعلن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في بيروت استقالته من منصبه، وبين أن قراراه هو بهدف إفساح المجال لتشكيل حكومة إنقاذ وطني، تمثل فيها كل القوى السياسية في لبنان. وقال ميقاتي:

“إنني أعلن استقالة الحكومة علها بإذن الله تشكل مدخلا وحيدا، لتتحمل الكتل السياسية الأساسية في لبنان مسؤوليتها، وتعود إلى التلاقي، من أجل إخراج لبنان من النفق المجهول”.

وتأتي الاستقالة في أجواء من التوتر الاقليمي والداخلي، وفي ظل انقسام سياسي حاد في لبنان، على خلفية النزاع بين القوات النظامية والمعارضة في سوريا.

وأعلنت الاستقالة بعد ساعات من جلسة لمجلس الوزراء، فشلت في التوافق على إقرار تشكيل هيئة للإشراف على الانتخابات، والتمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي.