عاجل

نقل جثمان الشيخ سعيد رمضان البوطي الى مثواه الاخير بعد مراسم تشييع اقيمت في الجامع الاموي وسط العاصمة دمشق .
البوطي كان قد قتل وحفيده اضافة ل48 شخصا بعد تفجير قام به انتحاري في جامع الايمان بمنطقة المزرعة .
عرف البوطي بموالاته للنظام منذ اندلاع الانتفاضة المناهضة للرئيس بشار الاسد، وكان يرى أن ما يحدث في سوريا هو حرب معلنة من إسرائيل كما كان كثير الانتقاد لعناصر المعارضة المسلحة والجيش السوري الحر.
عدة أطراف سورية و غير السورية حملت مسؤولية قتل البوطي على مفتي الازهر الشيخ القرضاوي عندما وصف البوطي بالمجنون و الفاقد للعقل وأصدر فتواه بقتل العلماء و العسكريين و المدنيين الموالين للنظام الاسد.
من جهة أخرى توعد الرئيس السوري بشار الأسد قتلة البوطي بتطهير بلاده من المتطرفين والإرهابيين من خلال بيان أصدره عقب وفاة العلامة البوطي .
كما أدان رئيس الائتلاف الوطني المعارض معاذ الخطيب التفجير الانتحاري داخل المسجد ورجح امكانية تورط النظام بمقتل العلامة البوطي .