عاجل

تقرأ الآن:

المحكمة العليا الأمريكية تناقش مسألة زواج المثليين


الولايات المتحدة الأمريكية

المحكمة العليا الأمريكية تناقش مسألة زواج المثليين

فيما كان مئات الأشخاص في واشنطن يتظاهرون، كانت المحكمة العليا الأمريكية تنظر في مسألة زواج المثليين، في بلد تمنعه جل الولايات.بين رافض، يرفع العلم الأمريكي أو يدفع عربة أطفال ويعتبر العائلة أساسا للمجتمع، ومدافع يرتدي لباسا أحمر، تجمع مئات المتظاهرين أمام مقر المحكمة حيث تتواصل المناقشات يومي الثلاثاء والأربعاء. وتقول متظاهرة:“أعتقد أن المحكمة بإمكانها أن تفاجئ أيا منا من أي ناحية، لذلك لست متأكدة مما ستفعله”.
ويقول متظاهر:
“أرى أن هؤلاء القضاة ينظرون في أي اتجاه تسير المسألة، وإن مسار التاريخ ابتداءا من الآن لا يمكن تصوره مع هذا الزخم. عليهم فقط أن يقرروا أي جانب من التاريخ يريدون أن يقفوا فيه”.
داخل المحكمة تسعة حكماء يبحثون مسألة منع زواج المثليين في ولاية كالفورنيا، من خلال القانون الفدرالي للدفاع عن الزواج، الذي يمنع الاعتراف على مستوى فدرالي بالمثليين الذين اقر القانون بارتباطهم في تسع ولايات تسمح بزواج المثليين.من جانبه يقول رايان أندرسن من منظمة ميراث:
“نعتقد أن الزواج يكون بين رجل وامرأة، وبارتباطهما مع بعض يمثلان كزوج وزوجة أبا وأما لأي طفل يكون نتيجة لذلك الارتباط، وتلك عملية بيولوجية بين رجل وامرأة لإنجاب طفل ما”.
وينتظر أن تعلن المحكمة قرارها نهاية شهر يونيو المقبل، وقد أضحت شريحة واسعة تؤيد زواج المثليين بحسب موفد يورونيوز إلى واشنطن شتيفان غروبه الذي يقول:
“كان هناك تحول كبير لدى الرأي العام لفائدة زواج المثليين. وسياسيون ابتداءا من هيلاري كلينتون وصولا إلى القادة الجمهوريين أعلنوا مؤخرا تأييدهم للمسألة، ويتوقف الأمر الآن على القضاء إن كان سيقلل أو يزيد من قوة رياح التغيير”.