عاجل

تقرأ الآن:

بوريس بيريزوفسكي الملياردير المعارض لبوتين قد يكون مات شنقا


روسيا

بوريس بيريزوفسكي الملياردير المعارض لبوتين قد يكون مات شنقا

بريطانيا تقول إن الملياردير الروسي المعارض بوريس بيريزوفسكي الذي وُجِد ميتا في بيته مساء السبت جنوب أنجلترا قد يكون توفي شنقا حسب نتائج التشريح الذي أشرفت عليه وزارة الداخلية.كل القرائن تدعو إلى الاعتقاد بموته شنقا رغم عدم وجود آثار مقاومة عنيفة أثناء الاحتضار تقول الشرطة البريطانية استنادا لتقرير الطبيب الشرعي.بوريس نيمتسوف نائب رئيس الحكومة الروسية سابقا قبل تحوُّله إلى أحد قادة المعارضة يعلق قائلا:
“بيريزوفسكي لم يلعبْ أيَّ دور سياسي خلال الاعوام الأخيرة. إن القول بتأثيره في بعض الأحداث مجرَّد كلام. لا أحد من المعارضة كان لديه اتصال به. لدينا اتفاق داخلي على عدم التعامل معه. لقد جاء ببوتين إلى السلطة، وموَّله وساعده بوسائله الإعلامية الضخمة”.
مصلحة الطب الشرعي ستجري المزيد من الاختبارات على جثة بيريزوفسكي مثلما سيتواصل تفتيش منزله لعدة أيام من طرف المحققين المتخصصين في المواد الإشعاعية النووية والبيولوجية والكيميائية.
جثة بيريزوفسكي البالغ من العمر سبعةً وستين عاما عثر عليها أحد موظَّفيه هامدة داخل حمام منزله الواقع على بُعد ستين كيلومترا جنوب غربي لندن.