عاجل

تتبعات قضائية بحق موظفي مصارف ايسلندية

تقرأ الآن:

تتبعات قضائية بحق موظفي مصارف ايسلندية

حجم النص Aa Aa

عديد المسؤولين السابقين في مصرف “كوبثينغ“، أكبر بنك ايسلندي، تعتزم السلطات توجيه الاتهام إليهم الشهر المقبل، بسبب تورطهم في عمليات تزوير حجبت الحالة السيئة للمؤسسة ما ساعد على انهيارها عام ألفين وثمانية.

على رأس أولئك المسؤولين “ هايدر مار سيغوردسن” الرئيس التنفيذي وثمانية موظفين آخرين.

ويشتبه أن “سيغوردسن” اشترى أسهما من “كوبثينغ” بفضل قرض من المصرف ليعيد شراءها عن طريق شركته القابضة لاحقا، وهو ما أدى إلى رفع قيمة الأسهم في البورصة شكليا، ومكنه من ربح حوالي مليوني يورو قبل انهيار المصرف بشهرين.

كذلك تشمل التتبعات القضائية مسؤولين في مصرف “لاندزبانك“، بسبب ابقائهم قيمة الأسهم مرتفعة شكليا، ما أدى إلى انهياره، إلى جانب مصرف “غليتنير”.

ويمكن للمحاكمة إذا وقعت أن تتواصل طيلة عام كامل.