عاجل

تقرأ الآن:

غموض داخل الائتلاف السوري قبيل المشاركة في القمة العربية، ونجاة العقيد الأسعد من محاولة اغتيال


سوريا

غموض داخل الائتلاف السوري قبيل المشاركة في القمة العربية، ونجاة العقيد الأسعد من محاولة اغتيال

بعد أن زار حلب يو م الأحد، غسان هيتو رئيس ما يُسمَّى بالحكومة السورية المؤقتة يستعد للمشاركة ضمن وفد ما يُعرَف بائتلاف المعارضة السورية في تمثيل السوريين المعارضين لبشار الأسد المطالبين برحيله في قمة الجامعة العربية اليوم الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة.وفد ائتلاف المعارضة السورية، الذي مُنح له مقعد سوريا داخل الجامعة، يرأسه معاذ الخطيب رئيس هذه الهيئة الذي أعلن استقالته ولم تُقبل منه بعد، في الوقت الذي تُمارَس عليه ضغوط للتراجع عنها، لا سيما من طرف قطر ورئيس وزرائها حمد بن جاسم آل ثاني تقول مصادر من المعارضة.استقالة الخطيب وإعلان ما يُسمى بالجيش السوري الحر عدم اعترافه بغسان هيتو تعد ضربةً قوية لمصداقية الائتلاف عشية مشاركته في قمة الجامعة العربية.
موقف “الجيش الحر” تلاه بعد ساعات وضع عبوة ناسفة في سيارة العقيد رياض الأسعد، أحد كبار قادته وأوائل المنشقين عن دمشق، وتفجيرها في دير الزور شرق سوريا. العقيد أصيب بجروح خطيرة أدت إلى بتر أحد قدميه، ونُقِل إثرها إلى تركيا لتلقي العلاج.
من جهة أخرى، قُتِل مدنيٌ في ساحة الأمويين في دمشق وجُرح ستة آخرون في إطلاق قذائف من طرف مسلحي المعارضة في فترة يطغى عليها الاقتتال بين دمشق والمسلحين من أجل السيطرة على العاصمة وضواحيها.وأمام تصاعد المخاطر الأمنية، قررت الأمم المتحدة سحب حوالي نصف موظفيها الأجانب الـ: 100 من سوريا حفاظا على أمنهم، وسيُنقَل مكتب المبعوث الأممي والعربي لحل الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي للأسباب ذاتها إلى القاهرة أو بيروت تقول مصادر دبلوماسية في نيويورك.