عاجل

فيما يتظاهر مئات الأشخاص في واشنطن، تنظر المحكمة العليا الأمريكية في مسألة زواج المثليين، في بلد تمنعه جل الولايات، لكن شريحة من الرأي العام تدعم الموافقة عليه.بين رافض، يرفع العلم الأمريكي أو يدفع عربة أطفال ويعتبر العائلة أساسا للمجتع، ومدافع يرتدي لباسا أحمر، تجمع مئات المتظاهرين أمام مقر المحكمة حيث تتواصل المناقشات يومي الثلاثاء والأربعاء.
داخل المحكمة تسعة حكماء يبحثون مسألة منع زواج المثليين في ولاية كالفورنيا، من خلال القانون الفدرالي للدفاع عن الزواج، الذي يمنع الاعتراف على مستوى فدرالي بالمثليين الذين اقر القانون بارتباطهم في تسع ولايات تسمح بزواج المثليين.وقبل إعلان قرارها نهاية شهر يونيو المقبل، يتوقع الخبراء أن تختار المحكمة العليا حلا وسطا، دون أن تقنن على الفور زواج المثليين في كامل البلاد.