عاجل

بسبب الاشتباه في علاقاته بانشطة توصف بالارهابية، أطلقت الشرطة البلجيكة النار على شخص من أصل جزائري وأردته قتيلا، بعد مطاردته بالسيارات على طريق سريع، يربط بين العاصمة بروكسل ومدينة تورني. وتقول الشرطة إنه أطلق النار على عناصرها، دون أن يصب أيا منهم بأذى. وتقول المتحدثة باسم الادعاء الفدرالي وينكي روغن:
“تشتبه الشرطة الفرنسية أنه ينتمي إلى منظمة إجرامية، هدفها تنفيذ عمليات إرهابية. وقد وجدوا في منزله أسلحة وذخيرة وتجهيزات عسكرية”.
وقالت السلطات البلجيكية إنها عثرت على معدات شبه عسكرية وأسلحة وذخيرة ومتفجرات، بعد تفتيش شقة الرجل في حي أندرلخت، وأضافت القول إن الرجل اشترى بنادق قنص وسترات مقاومة للرصاص، وجرى الربط بين ذلك وبين عملية سطو مسلح على مطعم في بروكسل الأسبوع الماضي، تم خلاله سرقة ثماني قطع سلاح.