عاجل

خرج المئات من البرتغاليين إلى شوارع العاصمة لشبونة للاحتجاج ضد ارتفاع معدلات البطالة في البلاد وعلى الإجراءات التقشفية التي تنتهجها الحكومة وهي إجراءات وافق عليها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي.

أحد المتظاهرين يقول: “المشكلة اليوم بالنسبة إلي ولكل هؤلاء الشباب الذين يشاركون في هذه المظاهرة تتمثل في ارتفاع نسبة البطالة التي تمس مليون وأربعمائة ألف مواطن، أربعون بالمائة منهم شباب لا تتعدى أعمارهم خمسة وثلاثين عاما”

متظاهرة أخرى تضيف: “ لدينا هدف واحد وهو تغيير الأمور ، ولن نسكت حتى تتحقق مطالبنا”

وكانت البرتغال قد تعهدت مقابل الحصول على قرض قيمته 78 مليار يورو بتنفيذ خطة تقشفية تنص على خفض عجز الموازنة ليصل إلى ثلاثة بالمائة هذا العام.