عاجل

تقرأ الآن:

رغم الأزمة المناطق الصناعية تواصل عملها


كوريا

رغم الأزمة المناطق الصناعية تواصل عملها

على الرغم من قطع خطوط الهاتف مع كوريا الجنوبية في الوقت الذي تستعد فيه القوات لمواجهة ما تعتقد أنه عمل معادٍ، أبقت كوريا الشمالية مصانعها الحدودية مفتوحة.

خط الهاتف كان يستخدم لتنظيم الدخول إلى مجمع كايسونج الصناعي وهو من الموارد القليلة لكوريا الشمالية من العملات الأجنبية. لكن عبر ما يقرب من 200 كوري جنوبي إلى المنطقة الصناعية بعد أن قامت السلطات باستخدام خط هاتف منفصل لتنظيم الدخول. قطع الخطوط هي واحدة من الخطوات الرمزية التي تستخدمها بيونغ يانغ لرفع حدة التوتر.

أكثر من 160 آلية تنقل النفط والمواد الأولية دخلت المجمع، الذي يقع على عمق 10 كيلومترات داخل أراضي كوريا الشمالية.

قلة من الناس يعتقدون أن الشمال سيغلق كايسونج لا سيما وأن الكثير من المال على المحك. مليار ونصف المليار يورو في العام تقلل من اعتماد بيونغ يانغ على الصين، بالاضافة لتأمين وظائف لحوالي 50،000 من الكوريين الشماليين.

افتتح عام 2004، من المفترض أن كايسونج رمزٌ للمصالحة بين الكوريتين بقي قيد التشغيل منذ ذلك الحين، على الرغم من الأزمات المتكررة بين البلدين.