عاجل

استمرار مداهمة مكاتب منظمات غير حكومية في روسيا

تقرأ الآن:

استمرار مداهمة مكاتب منظمات غير حكومية في روسيا

حجم النص Aa Aa

عملا بما يعرف بقانون العملاء، واصلت السلطات الروسية شن حملات مداهمة على مكاتب المنظمات غير الحكومية، بدعوى منع الحكومات الأجنبية من التدخل في الشأن الروسي، ما دفع النشطاء الحقوقيين الى اعتبار أن تلك الحملات تهدف إلى إسكات الأصوات المنتقدة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ويقول رئيس مؤسسة “ميموريل” الحقوقية الروسية “أوليغ أورلو”:

“هذه المكاتب منهمكة في عمل تقارير من عشرات المنظمات في موسكو. وأشك أنها لم تتعامل في أغلب الحالات معها، هم يوافقون مسبقا على قرارات مخطط لها فيما يتعلق ببعض المنظمات التي يريدون على ما يبدو أن يعتبروها عميلة لجهات أجنبية”.

وطبقا للقانون المعمول به حديثا يتم تسجيل المنظمات ضمن لائحة “العميل الأجنبي” إذا كانت ممولة خارجيا، وهي عبارة تترك صدى للقمع السياسي في عهد ستالين والتجسس إبان الحرب الباردة.

ويقول مسؤول آخر في منظمة روسية لحقوق الانسان “بافيل شيكوف” معلقا على موجة عمليات التفتيش التي تهدف إلى ترهيب المنظمات برأيه:

“سيقوم المدعي العام بتحليل يشمل مختلف أنواع الأنشطة للمنظمات، التي قد يتبين بدرجة أو بأخرى نشاطها السياسي. وبالتالي إذا كنت منخرطا في نشاط سياسي، فسيتم وضع اسمك على قائمة العملاء الأجانب”.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أعربا عن قلقهما من حملات التفتيش على مكاتب المنظمات غير الحكومية، فيما قالت ألمانيا إن ذلك قد يضر بالعلاقت الثنائية بين برلين وموسكو.