عاجل

ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا خلال هجوم شنه عشرات الانفصاليين الكينيين على نادي للقمار يرتاده سياح في مدينة ماليندي الساحلية.

وكان من بين القتلى ستة مهاجمين وبعض عناصر الشرطة.

وينتمي المهاجمون إلى مجموعة انفصالية تطلق على نفسها اسم “مجلس جمهورية مومباسا“، مستهدفين المنتجع الواقع على المحيط الهندي.

وبحسب مصدر أمني فقد تم ايقاف عدد من المهاجمين، فيما يعتقد أن عناصر المجموعة المتبقين فروا الى الغابات المحيطة بماليندي.

ويشكل الانفصاليون أغلبية من المسلمين في المنطقة التي يعتبرونها مهملة من الحكومة الكينية.