عاجل

نفت الحكومة التركية ما تردد عن ترحيلها لمئات اللاجئين السوريين، مؤكدة على عودة قرابة الستين شخصا طوعا الى الأراضي السورية.

وقد أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء عدد من التقارير التي وردت حول عمليات الترحيل وفي هذا الصدد علقت المتحدة بإسم المفوضية ميليسا فليمنيغ:
عمليات الترحيل إلى سوريا أن ثتبت صحتها فإنها تعتبر ضد مبادئ القانون الدولي، ونذكر اللاجئين أن لديهم مسؤولية احترام القانون في تركيا وينبغي أن يستخدم نظام القانون التركي في التعامل مع الجرائم التي ترتكب، ونحن نشجع ذلك

ويأتي هذا بعد وقع اشتباكات في مخيم سليمان شاه الواقع على الحدود مع سوريا، بعد تظاهر مئات اللاجئين احتجاجا على ظروف معيشتهم في المخيم ما دعا الشرطة التركية الى استخدام خرطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريقهم واعتقال ما يقرب من سبعين شخصا.
ولعل هذا الحادث يسلط من جديد الضوء على أعباء الدول المجاورة بسبب النزوح الجماعي هربا من الحرب الأهلية في سوريا