عاجل

انتقاد الرئيس الفرنسي بخصوص الضرائب

تقرأ الآن:

انتقاد الرئيس الفرنسي بخصوص الضرائب

حجم النص Aa Aa

حوالي ثمانية ملايين فرنسي شاهدوا مداخلة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند التلفزيونية مساء الخميس، لكن حوالي ستين في المائة يرون أن رئيسهم لم يكن مقنعا.

وجاء في كلمة هولاند أنه سيواصل الدفع باتجاه فرض ضريبة جديدة على الأغنياء، رغم بطلانها دستوريا، وسيطالب الشركات بدفع الضريبة بدل الأفراد. ويقول هذا المواطن:

“أكثر شيء لاحظته أنه لا يقدم أي شيء لمن يعملون، بل بالعكس هو يأخذ منهم. أستيقظ وزوجتي كل صباح للعمل وندفع راتب مربية، كما ندفع المال لدار الحضانة والمطعم بمقدار كبير”.

وفي سؤال لمعرفة ما الذي ينتظره رؤساء المؤسسات يقول هذا الرجل:

“ما الذي أنتظره؟ أنتظر إصلاحات ملموسة وتخفيضا للكلفة. هذا بصفة خاصة. أجد نفسي اليوم قادرا على توظيف شخصين إضافيين، ولكنني لا أفعل ذلك”.

وبين هولاند أن الشركات ستدفع ضريبة تبلغ نسبتها خمسة وسبعين في المائة لمن يزيد دخلها على مليون يورو سنويا، مستبعدا فرض ضرائب إضافية، لهذا العام أو العام المقبل.

مرأة أخرى تقول:
“كنت أنتظر خطابا أكثر إقناعا. لم أنتظر شخصا ما فتئ يطمئن الناس وإنما انتظرت شخصا يؤثر في الناس وله قناعات. اعتقد انه ينبغي التأثير في الناس الآن”.

وكان حزب هولاند الاشتراكي وصل إلى السلطة العام الماضي، متعهدا بزيادة الضرائب على الأغنياء، ما جعل عددا من الأثرياء من ذوي المداخيل العالية يفرون غلى دول أخرى، حتى لا يدفعوا ضرائب عالية.