عاجل

لكبار السن في أوكرانيا أساليبهم الخاصة في إيصال أفكارهم ومواهبهم إلى الشباب، وإذا كانت لغة المواقع الإلكترونية صعبة عليهم، فمحطات القطار قد تبدو المكان الأفضل لذلك.

نحو مئتي متقاعد حازوا على موافقة الدولة ليرقصوا في محطات القطار في كييف كل نهاية أسبوع ، فرصة استفاد بعضهم منها لإيجاد حب جديد.

مايكولا ميليفسكي وناتاليا ستوليارشوك بدآ قصتهما الغرامية برقصة بسيطة. ستوليارشوك تروي هذه القصة قائلة: “جئت مرة لأرقص، وكنت أشعر بالحزن والملل، فجاء مايكولا وطلب مني أن أرقص معه، وأحببنا بعضنا من النظرة الأولى، ومنذ ذلك الوقت ما زلنا معا ولن نفترق أبدا”.

ميليفسكي وستوليارشوك يعيشان معا منذ خمسة سنوات، وهما يشكلان زوجا من بين عشرين آخرين جمعتهم رقصات في محطات القطار استرجعوا من خلالها احتفالاتهم في أيام شبابهم ورقصاتهم مع أقربائهم.

مرح المسنين انعكس مرحا على سياح من مختلف أنحاء العالم لم يجدوا مسنين بهذا النشاط والفرح من قبل.