عاجل

تواصلت عمليات البحث والانقاذ في بور لويس عاصمة جزيرة موريشيوس بعد يومين من الفيضانات القوية التي ضربت المكان وتسببت في مقتل 11 شخصا وتهجير المئات من منازلهم ومناطقهم.

عمليات الانقاذ التي تقوم بها فرق الغواصين وعناصر من خدمات الطوارئ تتزامن مع بدء يوم حداد في الجزيرة الواقعة بالمحيط الهندي.

وكانت المياة قد غمرت السبت جميع أنحاء العاصمة على إثر فيضانات القوية خلفتها أمطار غزيرة ما ادى إلى ارتفاع منسوب المياه في المكان لارتفاع تجاوز المتر ونصف المتر، فيما انحى رئيس وزراء موريشيوس باللائمةعلى التغيير المناخي في العالم.

وكانت الفيضانات قد أدت إلى تدمير العديد من المنازل واغلاق الطرق الرئيسية فضلا عن جرف السيارات والمارة في بعض المناطق.