عاجل

مقتل 10 أشخاص خلال نهاية الأسبوع في فيضانات جراء أمطار غزيرة وسيول اجتاحت بور لويس عاصمة جزيرة موريس جنوب المحيط الهادي. هؤلاء الضحايا باغتتهم الفيضانات يوم السبت وهم يعبُرون نفقا باتجاه مركز التجارة المحلي.

سوء الأحوال الجوية وإن كان متوقَّعاً، لم يتصور المسؤولون أنه سيكون بهذا المستوى الكارثي الذي دفع رئيس الوزراء نافيتشاندرا رام غلام إلى إعلان الاثنين يوم حداد وطني.

مصالح الأرصاد الجوية توقعت استمرار هطول أمطار غزيرة وهبوب عواصف قوية على هذه الجزيرة السياحية القريبة من مدغشقر ليل الأحد وطيلة يو م الاثنين، مما قد يزيد في حدة الأضرار.

العديد من سكان الجزيرة تقطعت بهم السبل ووجدوا أنفسهم عالقين بعيدا عن أماكن إقامتهم ينتظرون تدخل فرق الإغاثة.

في شهر مارس/آذار من العام 2008م، خلَّفت فيضانات مشابهة 4 قتلى.