عاجل

مجموعة أبل الأميركية للمواد الإلكترونية قدمت هذا الثلاثاء اعتذارها من المستهلكين الصينيين بعدما هاجمت الحكومة خدماتها للصيانة لمدة أسبوعين.

أبل نشرت إعتذارها على موقعها الإلكتروني هذا الإثنين، موضحة أن الإنتقادات دفعتها إلى تحسين أدائها في الصين، ما لاقى ترحيبا من الحكومة. المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي قال: “كمستهلك صيني، أعتقد أنه من الطبيعي لأبل أن ترد على المطالب المنطقية لزبائنها. ونحن ننظر إلى رسالتها بطريقة إيجابية”.

على الرغم من أن أبل، المجموعة الثانية عالميا في قطاع التكنولوجيا تتمتع بشعبية واضحة في صفوف الصينيين، فإن عنف الهجمات وأهمية السوق الصيني دفعا المجموعة العالمية إلى الإعتذار.