عاجل

أصدرت حكومة حماس في قطاع غزة لوائح قانونية جديدة تهدف إلى الفصل بين الجنسين في مدارس القطاع بدءا من سن التاسعة.

القانون سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من العام الدراسي المقبل، وسيطبق في شتى أنحاء القطاع، بما في ذلك داخل المدارس الخاصة والمدارس التي يديرها مسيحيون ومدارس الأمم المتحدة.

المستشار القانوني لوزارة التعليم في غزة، وليد مزهر يقول: “ لقد عقدنا عدة ورشات وندوات ودورات وعدة لقاءات مع خبراء في التربية، وكلهم أوصوا بوضع هذه المادة المتعلقة بالفصل بين الذكور والإناث بعد سن التاسعة”

من جهتها انتقدت مديرة مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة الفلسطينية، زينب الغنيمي، هذا القانون وقالت: “ هو استمرار لتعميق ثقافة الفصل بين الجنسين على قاعدة منع الاختلاط وعلى أساس أن هذا الإجراء أسلم للمجتمع بحسب تبرير وزير التعليم بالإضافة إلى القائمين على هذا القانون”

مؤيدو القانون اعتبروا أنه يتفق مع قيم المجتمع في القطاع. وزارة التعليم في غزة أشارت من جهتها إلى إنها كانت قد دعت المدارس الخاصة لمناقشة التشريع قبل سنة، لكن هذه المدارس لم تفعل ذلك.