عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن تقلل من قيمة تهديدات كوريا الشمالية وسيول تتوعد برد سريع


العالم

واشنطن تقلل من قيمة تهديدات كوريا الشمالية وسيول تتوعد برد سريع

في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوتر في شبه جزيرة كوريا مع إعلان بيونغ يونغ أنها في حالة حرب مع سيول، تكتفي واشنطن لطمأنة هذه الأخيرة بإرسال قاذفتين قادرتين على حمل رؤوس نووية للتحليق فوق المنطقة. ويتزامن هذا المسعى مع تصريح سكرتير البيت الأبيض جِيْ كيرني في ندوة صحفية قال فيه:

“أود أن أشير إلى أن بالرغم من التصريحات الحادة التي نسمعها من بيونغ يونغ، لم نر أيَّ تغيير للوضع العسكري في كوريا الشمالية كالتعبئة واسعة النطاق للقوات و اتخاذها مواقع”.

وفيما توعدت سيول بالردّ القوي والسريع ضد أي هجوم من بيون يونغ، عززت واشنطن قدراتها الدفاعية الصاروخية في منطقة التوتر وشددت على أنها على أتم الاستعداد لحماية نفسها وضمان أمن حلفائها الإقليميين.
في بويونغ يونغ عزز رئيس البلاد كيم جونغ أون سلطته بتعيين باك بونغ جو أحد أقاربه على رأس الحكومة والذي سبق له أن شغل هذه الوظيفة بين عامي 2003م و2007م. لتطبيق إصلاحات اقتصادية لم يُكتب لها النجاح.