عاجل

تقرأ الآن:

رئيس موقع ميديا بارت: " فرنسا ديمقراطية هشة"


فرنسا

رئيس موقع ميديا بارت: " فرنسا ديمقراطية هشة"

الحكومة الفرنسية تشير إلى أنّ الرئيس الفرنسي، ورئيس الوزراء لم يكونا على علم بأن وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك، المتهم في قضية تهرب ضريبي، كان يملك حسابا في الخارج.

الرئيس الفرنسي فـرانسوا هولاند إنتقد وبشدة وزير الميزانية السابق، مؤكداً أنّ ما قام به يعتبر إهانة لفرنسا وللفرنسيين:

“ لقد قام بخداع السلطات العليا في الـبلاد، رئيـس الدولة والحكومة، والبرلمان، لقد خدع جميع الفرنسيين. إنه خطأ لا يغتفر، هذه إهانة بحق الجمهورية فضلا عن الإدعاءات التي لا تحتمل“، أضاف الرئيس الفرنسي.

وإعـترف أمس وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك بتورطه في عمليات تحايل على سلطات الضرائب الفرنسية على مدى سنوات بهدف تفادي دفع الضرائب المستحقة عليه، بعد شهور من الإنكار الشديد، وهو ما أثار إستياء الطبقة السياسية برمتها.

موقع ميديا بارت الإلكتروني كان السباق في نشر معلومات عن إمتلاك وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك لحساب مصرفي في سويسرا، إلاّ أنه تعرض لإنتقادات لاذعة من طرف رجال السياسة ووسائل الإعلام الأخرى. رئيس الموقع قال في هذا الشأن:

“ الأمر يمثل ببساطة ضربة قاسية للجمهورية، وهذا دليل على أنّ فرنسا ديمقراطية هشة. إنّ الديمقراطية الحقيقية هي ليست فقط تلك التي نتمكن فيها من قول الأشياء وإنما تلك التي حالما يتم الكشف فيها عن شيء ما، تتأهب السلطات لضمان عمل القضاء وفرض العقوبات”

“ تحقيق صحفي كلاسيكي أحدث زلزالاً سياسياً حقيقياً. زلزال لا يمكن التنبؤ بعواقبه ليس فقط على الحكومة وإنما على الطبقة السياسية الفرنسية بأسرها“، يقول مراسل يورونيوز.