عاجل

فرانسوا هولاند يتعهد بشن حملة على السياسيين غير الشرفاء

تقرأ الآن:

فرانسوا هولاند يتعهد بشن حملة على السياسيين غير الشرفاء

حجم النص Aa Aa

الحكومة الفرنسية تشير إلى أنّ الرئيس الفرنسي، ورئيس الوزراء لم يكونا على علم بأن وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك، المتهم في قضية تهرب ضريبي، كان يملك حسابا في الخارج.

الرئيس الفرنسي فـرانسوا هولاند إنتقد وبشدة وزير الميزانية السابق، مؤكداً أنّ ما قام به يعتبر إهانة لفرنسا وللفرنسيين:

“ لقد قام بخداع السلطات العليا في الـبلاد، رئيـس الدولة والحكومة، والبرلمان، لقد خدع جميع الفرنسيين. إنه خطأ لا يغتفر، هذه إهانة بحق الجمهورية فضلا عن الإدعاءات التي لا تحتمل“، أضاف الرئيس الفرنسي.

وإعـترف أمس وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك بتورطه في عمليات تحايل على سلطات الضرائب الفرنسية على مدى سنوات بهدف تفادي دفع الضرائب المستحقة عليه، بعد شهور من الإنكار الشديد، وهو ما أثار إستياء الطبقة السياسية برمتها.

المعارضة اليمينية الفرنسية لم تتأخر في توجيه الإنتقادات إلى الحكومة الاشتراكية، زعيم حزب التجمع من أجل حركة شعبية جان فرانسوا كوبيه تساءل عن مدى علم الرئيس بهذه القضية:

“ هناك إحتمالان، إما رئيس الجمهورية لم يكن على علم بالأمر وهذا خطير على كلّ حال، لأنّ هذا يعني في حدّ ذاته دليلاً على بعض البراءة، وإما الرئيس كان على علم، وهذا يعني أنه كذب على الفرنسيين”.

الرئيس الفرنسي تعهد بشن حملة على السياسيين غير الشرفاء من خلال إقتراح قوانين لكشف ممتلكات رجال السياسة.
من جهته وافق وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك على تحويل وثائق حسابه المصرفي في سويسرا إلى السلطات القضائية الفرنسية في إجراء يسمح بتفادي تدابير عادية قد تستغرق عدة أسابيع وربما أشهر.