عاجل

تقرأ الآن:

الايرانيون يقاطعون شراء الفستق


إيران

الايرانيون يقاطعون شراء الفستق

في هذا الوقت من العام يعتاد بائعوا الفواكه الجافة في إيران عد أرباحهم بعيد الاحتفال التقليدي بعيد النوروز، رأس السنة الفارسية.

لكن هذا العام تكدست البضاعة في “البازار” الكبير، إثر حملة ناجحة روجها إيرانيون عبر المواقع الاجتماعية للانترنت، مستعملين نظام بروكسي، لمقاطعة المنتوج الرئيسي لهذا البلد، بسبب تضاعف سعره عشر مرات.

يأتي ذلك فيما أسعار المواد الغذائية سجلت ارتفاعا أمام زيادة الكلفة وتصدير كميات أكثر من المعتاد، وتبعات خسائر البلاد الناجمة عن العقوبات الاقتصادية والتضخم المالي. ويقول مواطن ايراني:

“هذه هي المرة الأولى منذ ثلاثة عقود لم نضع فيها الفستق والمكسرات على مائدة احتفال رأس السنة الجديدة. يمكن القول إننا قاطعناها وببساطة لم نشتر، احتجاجا على الارتفاع المشط للأسعار”.

لكن بالنسبة للبعض فإن هذه الفاكهة أمر لا بد منه. أما السلطات فقد شجعت المقاطعة لتقليص الاقبال الداخلي على المنتوج، وتصديره، كمصدر مهم للعملة الصعبة، في بلد يحتل المرتبة الثانية عالميا على مستوى الانتاج.