عاجل

تقرأ الآن:

إحتجاجات أمام مقر المحكمة العليا في القاهرة تعبيراً عن رفض الشعب لقرض صندوق النقد الدولي


مصر

إحتجاجات أمام مقر المحكمة العليا في القاهرة تعبيراً عن رفض الشعب لقرض صندوق النقد الدولي

إحتجاجات شعبية أمام مقر المحكمة العليا في العاصمة المصرية القاهرة لحث السلطات على رفض القرض الذي من المقرر أن يقدمه صندوق النقد الدولي إلى مصر، وينتظر أن يساعد القرض الذي تصل قيمته إلى ثلاثة فاصل ستة مليار يورو في إنتشال الاقتصاد المصري من وضعه المتراجع. هذه الإحتجاجات تزامنت مع وصول وفد من صندوق النقد إلى القاهرة لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين وللإطلاع على جهود الإصلاح الاقتصادي التي تقوم بها الحكومة المصرية.

المرشح السابق للرئاسيات المصرية خالد علي إتهم الرئيس المصري ومسؤولين حكوميين بقلب النظام الاجتماعي والاقتصادي وذلك لمحاولتهم تمرير قرض صندوق النقد الدولي بدون موافقة مجلس الشعب.

“ اليوم جاءت بعثة صندوق النقد الدولي، في جريدة المصري اليوم قال وزير المالية إن توقيع القرض سيتم نهية هذا الشهر، أما وزير التخطيط والتعاون الدولي قال إن توقيع العقد سيكون قبل الانتخابات البرلمانية، وأنا أقول ليس من حقهم تقرير هذا”.

وتواجه الحكومة المصرية وضعا صعبا إذ أنّ الاصلاحات الاقتصادية التي يطلبها الصندوق قد تثير إستياء شعبيا وسط موجة غلاء أسعار السلع الأساسية والمشتقات البترولية. وتأمل السلطات المصرية في أن يؤدي القرض إلى إستعادة ثقة المستثمرين والمانحين الدوليين في الاقتصاد المصري.
من جهة أخرى يعاني الاقتصاد المصري من تراجع حاد في واراداته الرئيسية المتمثلة في قطاع السياحة والإستثمار الأجنبي في أعقاب الثورة الشعبية، التي أطـاحت بالـرئيس المصري السابق حسني مبارك في شباط-فبراير من العام ألفين وأحد عشر.