عاجل

تقرأ الآن:

تعزيزات حربية أمريكية في المحيط الهادي ردًّا على مواقف كوريا الشمالية


كوريا الشمالية

تعزيزات حربية أمريكية في المحيط الهادي ردًّا على مواقف كوريا الشمالية

الولايات المتحدة الأمريكية تعزز وجودها العسكري في المحيط الهادي قرب شبه الجزيرة الكورية بتوجيه سفينة حربية ومنصة رادار بحري إلى المنطقة ردا على إعلان كوريا الشمالية أنها تعتبر نفسها في حالة حرب مع جارتها الجنوبية.
الخطوة الأمريكية الجديدة قد تليها خطوات أخرى بعد أن قللت واشنطن يوم الاثنين من أهمية تهديدات بيونغ يونغ لسيول.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال في ندوة صحفية إلى جانب نظيره الكوري الجنوبي في واشنطن:

“الخيار الذي تبناه كيم جونغ أون استفزازي..إنه خطير ومتهور، والولايات المتحدة لن تقبل بكوريا الشمالية قوةً نووية”.

التوتر المتأجج في شبه الجزيرة الكورية منذ انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين واشنطن وسيول، بمشاركة قاذفة الصواريخ “B-2“، ومقاتلات “رابتور F-22” الخفية المتطورة، أدى بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى الدعوة إلى حل الأزمة بالمفاوضات. وعبَّر عن مخاوفه من أن تُدخِلَ المشاريعُ النووية الكوريةُ الشمالية بيونغ يونغ في مواجهة مع المجموعة الدولية، وذلك إثْر إعلان هذه الدولة الشيوعية عزمها إعادة تشغيل إحدى أهم محطاتها النووية لتعزيزي قدراتها العسكرية.