عاجل

إضرابات في القطاع المصرفي القبرصي تواكب التحقيقات القضائية الآيلة الى تحديد اسباب الازمة المالية التي الزمت قبرص باللجوء الى الخطة الانقاذية الاوروبية.

يورونيوز سالت عن الوضع المصرفي القبرصي و اجاب الخبير الاقتصادي بيتر فاندن هوت :” كبار المودعين في قبرص سيخسرون اكثر من أربعين بالمئة من ايداعاتهم و هذا سيؤثر حتما على المستثمرين الاجانب مستقبلا لكن القطاع المصرفي القبرصي لم يتأثر فقط من ناحية مصداقيته بل كذلك من ناحية الخسائر التي مني بها المستثمرون و الاقتصاد القبرصي سيتدنى مستواه بنسبة عشرين بالمئة في السنوات المقبلة و سيؤدي ذلك الى ازدياد الدين العام و في نهاية المطاف قد تحتاج قبرص الى خطة انقاذ ثانية جديدة”.

المصارف القبرصية التي استأنفت نشاطها بعد اقفال دام اسبوعين تنفذ حاليا عملا ضابطا لحركة رؤوس الاموال و قد صدر اعلان من المفوضية الاوروبية يشير ان قبرص ستتسلم الدفعة الاولى من القرض الشهر المقبل بعد المصادقة رسميا على خطة الانقاذ.

ايفثيميا كوتسوكوستا من يورونيوز تحدثت مع الحقوقي و رجل الاعمال في نيقوسيا ، اندياس نيوكليو Andreas Neocleous الذي نسج علاقات اقتصادية واسعة مع روسيا خاصة بقبرص ادخلت اليها رؤوس الاموال الروسية. و سألته عن الخطة الاقتصادية و الخسائر المالية الخاصة و العامة؟

الحقوقي و رجل الاعمال القبرصي Andreas Neocleous اندياس نيوكليوس: لقد خسر مكتبنا كافة احتياطه اي ما يوازي عشرين مليون يورو و موكلوننا خسروا ايضا و تم حجز قسم من اموالهم.

ايفثيميا كوتسوكوستا من يورونيوز: ماذا عن موكليكم خارج قبرص و ماذا عن ايداعاتهم؟

الحقوقي و رجل الاعمال القبرصي Andreas Neocleous اندياس نيوكليوس: تردنا اتصالات من موكلينا في اوروبا الشرقية و الغربية من فرنسا و بريطانيا و المانيا يطالبون باموالهم و في قبرص بدأت سلسلة من التدابير المتخذة من قبل المحاكم تفرض على المصارف منعا لتجميد الحسابات و رؤوس الاموال و السندات انها تدابير احتياطية تتخذ من اجل المحافظة على الودائع و قيمتها لتلافي تجميد الاموال و التصرف بقيمتها في الصرف و في بدلات السندات المتداولة

إيفثيميا كوتسوكوستا من يورونيوز: اكثر من ثلثي الايداعات في قبرص تعود الى مواطنين من روسيا ما الذي سيحصل لو قرروا سحب ايداعاتهم من المصارف القبرصية ليودعوها في مصارف اكثر تأمينا

الحقوقي و رجل الاعمال القبرصي Andreas Neocleous اندياس نيوكليوس:هذا الامر لو حدث سيؤذي النظام المصرفي القبرصي لكن قبرص كمركز عالمي مالي لا تعتمد فقط على النظام المصرفي الذي هو احد الركائز الثلاث المهمة التي يبقى منها النظام القضائي و الخدمات المصرفية الفريدة في قبرص.

ايفثيميا كوتسوكوستا من يورونيوز:ما هو مستقبل قبرص المالي في ظل التطورات الاقتصادية الراهنة ؟

ألحقوقي و رجل الاعمال القبرصي Andreas Neocleous اندياس نيوكليوس: ستواجه قبرص الصعوبات و بعد سنتين او ثلاث ستتخطى المشكلة و تصبح اقوى اقتصاديا و سيخيب ظن الذين لهم مصالح خاصة بتدمير الاقتصاد القبرصي كمركز عالمي للاعمال و المال .

تقصدون بلدان الشمال الاوروبي؟

الحقوقي و رجل الاعمال القبرصي اندياس نيوكليوس: بعضهم من الذين يجدون في قبرص منافسا لهم و بكل صراحة و اقصد هولندا حيث المنافسة شديدة بالنسبة لاستقطاب المستثمرين الاجانب و جعل البلاد مقرا عالميا للمال و الاستثمار.