عاجل

عاجل

مانشستر:إجراءات صارمة للحد من جرائم الكراهية

تقرأ الآن:

مانشستر:إجراءات صارمة للحد من جرائم الكراهية

حجم النص Aa Aa

السلطات في مدينة مانشستر البريطانية تعلن عن بدء اتخذها إجراءات قانونية بحق من يرتكب “جرائم الكراهية “وهي التي توجه بشكل أساسي ضد شباب ينتمون لثقافات فرعية تتعلق بالعرق او الشكل أو الهوية .
صوفي لانكستر كانت ضحية جرائم الكراهية فقد تعرضت للضرب حتى الموت كونها تنتمي لمجموعة يطلق عليها “ألغوت”.
صديقة لصوفي لانكستر تقول :“منذ سنوات ونحن نعاني من التعصب والاضطهاد من المجتمع بأكمله وأنا سعيدة أن السلطات في مانشستر اتخذت زمام المبادرة للحد من جرائم الكراهية”.
السلطات البريطانية كانت قد بدأت بنشر التوعية بما يخص هذه الجرائم بعد حملة قامت بها مؤسسة لانكستر الخيرية اثر وفاة الشابة صوفي
غاري شوين مساعد رئيس شرطة مانشستر يقول :“نطلب من كل من وقع ضحية لجريمة كراهية مهما كانت أن يتقدم لمراكزنا لنبدأ بتحقيق فوري وتحويل الملف للقضاء”.
أما الشباب ممن ينتمون إلى تلك الثقافات الفرعية فهم يتعرضون إلى اعتداءات لفظية بمعظم الأحيان لاختلاف مظهرهم . فيكتور زيوك يقول :“أتعرض للصراخ في الشارع ومطاردات أشياء من هذا القبيل “.
دور سيتون وتقول :“لم اتعرض لتهديد خطير ، حدث أن تعرضت لإهانات لفظية في الشارع من قبل المارة ولكن أصدقائي تعرضوا للتهديد بالسلاح والضرب “.
يشار إلى الذين ينتمون لهذه الثقافات الفرعية هم في غالب الأحيان من الشباب الذين يحملون وجهة نظر معينة تتعلق بنمط الحياة والمعتقد والشكل .