عاجل

تقرأ الآن:

ميت لوف يودع الغناء في جولة أوروبية


ثقافة

ميت لوف يودع الغناء في جولة أوروبية

ميت لوف، مغني الروك والممثل العالمي يعيش لحظاته الغنائية الأخيرة في جولة في أوروبا. فلقد اختار الإعتزال عن عمر يناهز ستة وستين عاما، بعدما أمتع جمهور الروك بمئات الأغنيات الصاخبة، أبرزها: “I will do anything for love”.

ردا على سؤال عما إذا كان سيفتقد لجمهوره، يجيب لوف: “ما سأفتقده بقوة هو الأداء وليس ردة فعل الجمهور،فأنا لا أؤدي في حفلة لأحصل على تصفيق الجمهور، لأنني آتي من أجل الجمهور”.

الولايات المتحدة، بلد لوف الأم لم تمنحه النجاح الذي كان يطمح له، بعكس أوروبا التي تمتع بها بشعبية كبيرة.

بعمر الخمسة وستين عاما، تعرض لوف لسلسلة حوادث جعلت أداءه أمام الجمهور أكثر صعوبة، وهو يقول: “الناس ينتظرون الكمال، وأنا لا ألومهم على ذلك، فهم يدفعون الكثير من الأموال للحصول على بطاقات، لكنني لم أتعافى بسرعة، لأن الأحبال الصوتية هي كأي عضلة في الجسم، تحتاج للتمرين المتواصل لكنها تتعب أيضا. ومع العمر، قدرتها على التعافي تصبح أبطأ”.

خمس وأربعون نسخة تم تسويقها من ألبوم “بات أوت أوف هيل” منذ إصداره في العام ألف وتسعمئة وسبعة وسبعين، وكل عام يتم تسويق مئتي ألف نسخة من الألبوم، ما يجعله من أفضل الإصدارات الغنائية على مر التاريخ.

اختيار المحرر

المقال المقبل
توم هانكس "رجل محظوظ"

ثقافة

توم هانكس "رجل محظوظ"