عاجل

تقرأ الآن:

معركة خلافة شافيز بين مادورو وكابريليس


فنزويلا

معركة خلافة شافيز بين مادورو وكابريليس

حملة انتخابية قصيرة المدى بدأت في فنزويلا قبل موعد الإنتخابات الرئاسية المبكرة التي تجري في منتصف الشهر الجاري لإختيار خلف للرئيس الراحل هوغو تشافيز.

ويتنافس في السباق الانتخابي 7 مرشحين، لكن المواجهة الحقيقية تجري بين نيكولاس مادورو الذي يتولى مهام الرئاسة بالوكالة، ومرشح المعارضة الموحدة هنريكي كابريليس.

مادورو استهل مسيرته السياسية بالعمل النقابي غير الرسمي في مترو كاراكاس حيث كان يعمل سائقا في سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين، وكان العمل النقابي في المترو محظوراً حينذاك تعهد في حال انتخابه بمواصلة السير على النهج الذي أرساه شافيز خلال فترة حكمه التي استمرت 14 عاما.

مادورو:“المعارضة تقوم بالتعتيم العام في البلاد،إنه تهور يميني. إذا ما حدث ذلك، سوف أرد بطريقة مسؤولة من خلال القوات المسلحة الوطنية ومقاومة ومكافحة الشعب الفنزويلي في الشوارع.”

من جهته يصف هنريكي كابريلس نفسه بالمؤيد للتقدم وفكرة “الدولة التي تدير ولكن لا تسيطر“، ويصر على إجراء مناظرات تلفزيونية للمرشحين، ليواجه فيها مادورو.

“ينبغي أن نعمل من أجل الحد من الفساد عن طريق هذه الحكومة التي تعطينا المزيد من القوة لمحاربة هذا.”

وبوفاة شافيز،سيتولى خليفته الجديد ادارة ثروة نفطية ضخمة اعتمد عليها شافيز لسنوات طويلة في ادارة الصراع مع القوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.