عاجل

بينما تحتل قبرص العناوين العريضة في منطقة اليورو، الإتحاد المالي يواجه مشكلة أخرى طويلة الأمد. فمعدل البطالة في الدول السبع عشرة وصل إلى اثني عشر بالمئة للمرة الأولى، وهذه الأزمة في أسواق العمل يمكن أن تكون أكثر خطورة مع ارتفاع المعدل كل شهر.

في الوقت نفسه، يبدو أن قبرص تعود إلى الحياة الطبيعية. المصارف في الجزيرة عاودت الإفتتاح بعد فرض ضريبة على بعض الودائع وتطبيق بعض القيود المصرفية.

هل ذلك يعني أنه تم حل المشكلة وأن الأزمة انتهت؟

سنبحث في ذلك مع نييرا كيهيك من بلومبيرغ في هذه الحلقة من برنامج بزنس ويكلي.