عاجل

تقرأ الآن:

فرانسوا هولاند يواجه فضيحة مالية جديدة


فرنسا

فرانسوا هولاند يواجه فضيحة مالية جديدة

الحزب الحاكم في فرنسا يواجه فضيحة مالية جديدة، فبعد إدانة وزير الميزانية السابق جيروم كاوزاك بالاحتيال، أفادت اخر التقارير الإعلامية أن جون جاك أوجييه الذي تولى إدارة تمويل حملة الانتخابات الرئاسية لهولاند، لديه استثمارات في شركتين في جزر الكايمان التي تعد ملاذا ضريبيا.
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قائلا:” لا اعلم أي شيء عن هذه الأنشطة ، وإن كانت فعلا غير قانونية أدعو الادارة الى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة”.
من جهته نفى المسؤول المالي السابق للحزب الاشتراكي جون جاك أوجييه الاتهامات الموجهة اليه والمتعلقة بالتهرب الضريبي. جون جاك أوجييه:” لايوجد ماهو غير قانوني، لم اقم بشيء باسمي الشخصي، ولم أجن الأرباح ولا التهرب الضريبي من خلال جزر الكايمان”.
فضيحة الاستثمارات المزعومة لجون جاك أوجييه تاتي بعد صدور تقارير متعلقة بملاذات الاوفشور للتهرب الضريبي. البيانات التي تم تسريبها تتضمن اسماء مئات الشخصيات العالمية الذين عملوا على تبيض اموالهم.
موفد قناة يورونيوز الى واشنطن شتيفان غروب التقى بمكائيل هودسون:” عندما تنعدم الشفافية وعندما تعتمد مثل هذه الأنظمة، من السهل جدا على الاشخاص اعتماد طرق كهذه للتهرب الضريبي”.
الفكرة الرئيسية لملاذات “الأوفشور”، هي أنها لا ترتبط بالموقع الجغرافي، بل ترتبط بأنشطة وعروض مقدمة للراغبين في التهرب الضريبي أياً كان موقعها.