عاجل

عاجل

اسبانيا: الفضائح تهز عرش الملك

تقرأ الآن:

اسبانيا: الفضائح تهز عرش الملك

حجم النص Aa Aa

في إسبانيا، الفضائح المتتالية تهز عرش الملك. الإعلام المحلي والعالمي كان قد سلط الضوء على الملك الإسباني خوان كارلوس، بعد تعرضه لإصابة أثناء وجوده في بوتسونا في رحلة صيد فيلة، مما وضعه في موقف محرج أمام مواطني المملكة.
أعتذر منهم لكن اعتذاره لم يكن فعالاً بسبب توالي الفضائح.
وفقا للمراقبين، من بين اصعب المحن، فضيحة الاميرة كريستينا، وزوجها المتهم في قضية فساد .
في الواقع، مشاكل الملك بدأت قبل سنوات في بالما دي مايوركا، حيث تمضي الأسرة المالكة فترات العطل. إينياكي اوردانغارين زوج الأميرة كريستينا
ارتكب بعض المخالفات المالية خلال إدارته معهد “نووس” الذي ترأسه بين عامي 2004 و2007 والتي يطلق عليها اسم “بالما أرينا”.

مليونان وثلاثمئة ألف يورو هو المبلغ الذي دفعته حكومة البليار إلى معهد نوس، ألأمر الذي أدى إلى التحقيق مرتين مع اوردانغارين زوج الأميرة كريستينا بتهمة
الفساد والتهرب من الضرائب وجرائم أخرى كالاختلاس والرشوة ، والاحتيال، وغسيل الأموال.انها اضرار بليغة بالنسبة إلى النظام الملكي الإسباني.
عدد كبير من الرسائل الإلكترونية تشير إلى أن الملك كان يعلم بهذه المخالفات وطلب منهما ان يذهبا إلى واشنطن لكبح الفضائح.في هذه المرحلة، شخص آخر ظهر على الساحة.
كورينا سايان فيتجنشتاين، صديقة مقربة للملك ، احتلت وسائل الإعلام. هذه السويدية كانت مع خوان كارلوس في بوتسوانا، رسائل البريد الإلكتروني
تقول إنها عرضت على وردانغارين وظيفة بتوصية من الملك. انها تتحدث عن تعاون مع الحكومة الإسبانية لتسهيل التبادلات التجارية. دوره فيها غير واضح. لذلك المعارضة طالبت باجراء تحقيق.

العائلة المالكة تواجه انتقادات كبيرة…حتى في العروض المسرحية..في مسرح فيكتوريا في برشلونة، ممثل كوميدي يقول انها “ عائلة غير واقعية”.

أنصار الملكية من جانبه، انهم يقولون إن ولي العهد يضمن الاستقرار.
هناك من يعترف بتدهور صورته لإسباب لا علاقة لها بالمؤسسة.
بالنسبة لبعض الخبراء، على النظام الملكي أن يتنازل لأن مستقبل المؤسسة بين يديه .

أنتوني روبي، المستشار السياسي والمحلل يقول:” هو الذي من سيقرر إن كان يريد نهاية كريمة ، وانتقال منظم أو نهاية سريعة واكثر تدهوراً لا تضمن سلامة الإنتقال وستفرض عل المجتمع الإسباني التفكير بعمق برئيس دولتنا “.

أي قرار سيتخذ الملك حين يرى ابنته في المحاكم؟
هناك من يعتقد بان الأمير فيليب مستعد للجلوس على العرش.