عاجل

الرئيس اللبناني ميشال سليمان كلف النائب تمام سلام بتشكيل حكومة جديدة للبلاد،بعد أن حظي بإجماع في الاستشارات النيابية رغم انقسام مجلس النواب.
تكليف سلام يأتي بعد أسبوعين من استقالة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي الذي أمضى عامين في منصبه.

سلام ولد في العام 1945، وهو ابن رئيس الوزراء السابق صائب سلام الذي تولى رئاسة الحكومة مرات عدة بين الأعوام 1952 و1973.
المسلم السني ينتظر منه قيادة السفينة اللبنانية الى بر الأمان بشكل صائب واحتواء التوترات الطائفية والاضطرابات والعواقب السياسية نتيجة الأزمة السورية.
الحكومة الجديدة ستواجه تحديات أبرزها قيادة الاقتصاد المتعثر وقانون الانتخابات النيابية،الذي يسبب خلافا حادا بين الكتل السياسية اللبنانية .

اختيار سلام جاء بعد انطلاق الاستشارات النيابية،واجماع معظم الكتل على تسميته لرئاسة الحكومة، وبينها كتلة نواب الرابع عشر من آذار التي يتزعمها رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري والكتلة النيابية لحزب الله وكتلة رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى جانب رئيس كتلة جبهة النضال البرلمانية وليد جنبلاط وكتلة عون ورئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة.