عاجل

وفاة مارغريت تاتشر أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في بريطانيا دفعت رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الى قطع زيارته الرسمية لأسبانيا.
كاميرون عبر بحزن شديد تلقيه خبر وفاة تاتشر التي لقبها بالسيدة والقائدة والبريطانية العظيمة.
وقال كاميرون العضو في حزب المحافظين كتاتشر أن بريطانيا فقدت رمزا من رموزها.

“مارغريت تاتشر قادت بريطانيا على ركبتيها وجعلت البلد يقف شامخا مرة أخرى. لا يمكننا أن ننكر أننا كنا نختلف في الرأي مع تاتشر أحيانا. بالنسبة للكثيرين منا،كانت مصدر إلهام. وبالنسبة للبعض الاخر،كانت قوة للكفاح. ولكن إذا كان هناك شيء واحد فهو كل الأشياء التي قامت بها من أجلنا ومن أجل البلد لقد كان حبها للوطن عميقا،كانت رئيسة وزراء رائعة.”

البرلمان البريطاني سيعقد دورة استثنائية يوم الأربعاء لتكريم تاتشر.
رئيس حزب العمال البريطاني المعارض ايد ميليبان:“لقد كانت مثيرة للجدل ونحن لا نتفق مع كل الذي قامت به ولكن رغم أننا نختلف فنحن نحترم بشكل كبير الانجازات غير العادية التي قامت بها وقوتها وشخصيتها وعندما أفكر في ذلك اقول أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ونيك كليج نائب رئيس الوزراء وأنا شخصيا نتيجة لسياسة السيدة تاتشر.”

تاتشر اعتمدت على سياسات من أجل تحرير السوق وتحرير الاقتصاد، بالإضافة إلى خصخصة شركات القطاع العام، والتقليل من نفوذ النقابات وقوتها ما جعلها تلقب بالمرأة الحديدية.
واستقالت محبوبة البريطانيين من منصبها في أواخر العام 1990، بسبب احتجاجات شعبية، وتذمر داخل حزب المحافظين من سياسات اقتصادية حاولت فيها تاتشر رفع الضرائب على المواطنين وتثبيتها دوريًا.