عاجل

عاد الهدوء الى محيط كاتدرائية القديس مرقس للاقباط الارثوذوكس في القاهرة بعد اعمال عنف اوقعت عدداً من القتلى والجرحى.اعمال العنف هذه وقعت بعد مراسم تشييع اقباط حيث رفع خلالها شعارات منددة بالرئيس محمد مرسي وتنظيم الاخوان المسلمين الذي ينتمي اليه. الرئيس المصري من جهته، اعتبر في اتصال هاتفي مع البابا تواضروس الثاني ان الاعتداء على الكتدرائية هو اعتداء عليه شخصيا