عاجل

رفات الاديب التشيلي بابلو نيرودا سوف يعاد استخراجها، للاشتباه بموته قتلاً وليس بسرطان البروستات كما اعلن يوم وفاته.خبراء دوليون سيشاركون في عملية فحص الرفات. ويقول سكرتيره الخاص وسائقه مانويل ارايا بان هناك العديد من الحالات المماثلة التي لم يتم التحقق منها. ويتوقع ان يكون رجال الديكتاتور اوغوستو ينوشيه قد قتلوا نيرودا بالسم كي لا يغادر البلاد الى مكسيكو حيث كان ينوي قيادة المعارضة في المنفى. نيرودا كان قد دفن هنا في منزله في بلدة ايسلا نيجرا على ساحل المحيط الهادىء الى جانب زوجته ومهلمته ماتيلداوروتياف. هذا الاديب الحائز على جائزة نوبل للاداب كان من انصار سلفادور اللندي الذي اطاح به الجنرال بينوشيه عام الف وتسعمئة وثلاثة وسبعين.