عاجل

تقرأ الآن:

جنازة في القاهرة تتحول إلى فتنة طائفية يُقتَل فيها شخص ويُجرَح العشرات


مصر

جنازة في القاهرة تتحول إلى فتنة طائفية يُقتَل فيها شخص ويُجرَح العشرات

يوم أحد دام عاشته مصر إثر نشوب اشتباكات في محيط كاتدرائية الاقباط الأورثوذكس في القاهرة عند خروج المصلين من المعبد في جنازة لدفن أربعة أشخاص قُتِلوا قبل يوميْن في مواجهات وُصِفتْ بالطائفية.
الاشتباكات انطلقت عند خروج مشيِّعي الجنازة من الكاتدرائية وسط ترديد هتافات مناهضة للرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمون حيث هاجمهم أشخاص مجهولون وبدأ التراشق بالحجارة والزجاجات الحارقة وسُمِع دوي إطلاق النار قُتِل خلاله شخص بسلاح ناري وأُصيب أكثر من مائةٍ بجروح. كما سُجِّل نشوب حرائق في محيط الكاتدرائية بما فيها أحد المباني الملاصقة للبوابة الرئيسية للمعبد الأورثوذكسي.

قوات الأمن تدخلت لفك الاشتباكات بالقنابل المسيلة للدموع التي وقع بعضُها داخل الكاتدرائية تقول تقارير إعلامية مصرية.
وزارة الداخلية المصرية حمّلتْ مسؤولية هذه الأحداث لمشييعي الجنازة الذين اعتدوا على سيارات سكان الحيّ، “مما دفعهم إلى الهجوم عليهم” على حد قول بيانٍ رسمي للوزارة.

الجنازة شاركت فيها شخصيات مصرية من بينها سياسيون وأعضاء في جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة.