عاجل

تقرأ الآن:

البرتغال ماضية في سياستها التقشفية رغم إلغاء المحكمة الدستورية بعض تدابيرها


البرتغال

البرتغال ماضية في سياستها التقشفية رغم إلغاء المحكمة الدستورية بعض تدابيرها

رئيس الحكومة البرتغالية بيدرو باسوش كوهيلو يصر على الاستمرار في تنفيذ سياسة تقشفية رغم إلغاء المحكمة الدستورية بعض تدابيره بهذا الشأن معتبرةً إياها تتضمن تمييزا بين الشرائح الاجتماعية البرتغالية.

رئيس الحكومة قال إن الضرائب لن ترتفع، لكن الاقتطاعات ستتواصل في قطاعات الصحة والضمان الاجتماعي والتربية استجابةً لشروط الدائنين الدوليين مقابل مساعداتهم المالية منذ شهر مايو/أيار 2011م..

بيدرو باسوش كوهيلو قال خلال ندوة صحفية:

“سأكلف الوزراء بمواصلة تقليص النفقات لتعويض ما لم نتمكن من توفيره بسبب قرار المحكمة الدستورية”.

الحكومة وعدت بتوفير أربعة مليارات يور بحلول العام 2015م. لكن المحكمة الدستورية تقف لها بالمرصاد حيث حرمتها من اقتطاعات من أجور الموظَّفين ومنح التقاعد ومن منح التعويض عن البطالة والضمان الاجتماعي.

رئيس الحكومة يؤكد أنه لا مفرَّ من هذه التدابير المؤلمة لتفادي خطة إنقاذ مالي ثانية بتعبات أكثر خطورة على البلاد، وذلك رغم الانتقادات المتزايدة من طرف السياسيين والاحتجاجات المتوالية التي تنظمها نقابات العمال.