عاجل

ما بين الإعجاب الشديد والكره الدفين لسياستها، انقسم الرأي العام البريطاني بشأن وفاة مارغريت تاتشر . سكان ضاحية بريكستون جنوب لندن خرجوا في مسيرات للتعبير عن فرحهم لوفاة تاتشر ، ووصفوها بسارقة الحليب نسبة لايقافها توزيع الحليب مجانا على الأطفال في المدارس وتخصص ميزانيته لبناء مدارس جديدة
سيدة بريطانية تقول :“تاتشر كانت السبب في بؤسي عندما كنت شابة وهي مسؤولة عما نعيشه اليوم من فقر وعوز حيث كانت صارمة في سياستها وأنا احملها المسؤولية الكاملة عن الفقر في مجتمعنا اليوم “.
من جهة أخرى وصف عمال المناجم في بريطانيا وفاة تاتشر بالحدث العظيم ،حيث كانت قد اصطدمت بهم في ثمانينيات القرن الماضي بعد بعد رفضها تحقيق مطالب النقابات العمالية .