عاجل

عاجل

القاعدة تعترف بانتماء جبهة النصرة إلى تنظيمها

تقرأ الآن:

القاعدة تعترف بانتماء جبهة النصرة إلى تنظيمها

حجم النص Aa Aa

باتت جبهة النصرة وتنظيم القاعدة في العراق المجتمعان تحت لواء “الدولة الاسلامية في العراق والشام” اكبر تنظيم جهادي في سوريا والعراق. واكدت رسالة زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي شكوك المحللين والمراقبين حيال العلاقات الوثيقة بين جبهة النصرة ودولة العراق الاسلامية, وهي التسمية الاخرى للقاعدة في العراق. والمنظمتان مدرجتان على اللائحة الاميركية للمنظمات الارهابية. وغالبية اعضاء الجبهة من السوريين, لكن بينهم ايضا مقاتلون اجانب من جنسيات مختلفة: عرب (فلسطينيون وعراقيون وغيرهم), وقوقازيون, وآخرون من آسيا الوسطى, ومن شمال افريقيا ومن اوروبا الشرقية. واعلنت الجبهة عن نفسها لاول مرة عبر شريط فيديو نشر على الانترنت في نهاية كانون الثاني/يناير 2012 تضمن دعوة الى “الجهاد” ضد نظام بشار الاسد “الكافر”. في الرسالة التي بثت الثلاثاء اكد البغدادي ان هدف تنظيمه هو اقامة دولة اسلامية في سوريا. واكد ان الفرع العراقي للتنظيم يزود نظيره في سوريا بالمال والمقاتلين. وعلى غرار القاعدة في العراق تبنت جبهة النصرة التي يقودها حاليا ابو محمد الجولاني مئات الهجمات وعشرات العمليات الانتحارية. وينسب المحللون تطور جبهة النصرة الى حد كبير الى سياسة الرئيس السوري بشار الاسد الذي عمد في اثناء النزاع الداخلي في العراق في 2006-2008 الى غض النظر عن اجتياز مقاتلين الحدود للقتال في العراق. اليوم يجتاز هؤلاء الحدود التي تمتد على 600 كلم لكن في الاتجاه المعاكس لمقاتلة النظام السوري. اما دولة العراق الاسلامية فتجمع جماعات المتمردين السنة المنتسبة الى التنظيم المتشدد. وبدأت نشاطها خلال النزاع الطائفي الذي مزق العراق اعتبارا من 2006. وبالرغم من تباطؤ نشاطه بعد 2008 ما زال ناشطا في العراق بشكل يومي.