عاجل

مع تصعيد كوريا الشمالية تهديداتها للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان بشن حرب،نصبت طوكيو نظاما للدفاع الصاروخي وسط العاصمة لاعتراض أية صواريخ بالستية محتملة يمكن أن تطلقها الدولة الشيوعية المنعزلة.

الإجراء الياباني جاء في ظل تقارير بيونغ يانغ استعدادها لتجربة صاروخية جديدة.

خبير في شؤون كوريا الشمالية في المعهد الوطني الياباني ناروشيج ميشيشيتا:“استفزازات بيونغ يانغ قد تسبب ردود فعل خاصة في كوريا الجنوبية الأمر في البداية من شأنه أن يؤدي الى مناوشات عسكرية بسيطة، ولكن يمكن بعد ذلك أن يتصاعد ويتحول إلى صراع كبير بين الكوريتين.”

وهددت كوريا الشمالية بمهاجمة أراضٍ يابانية بالصواريخ، بسبب قرار اليابان الخاص بتمديد عقوباتها عليها.

ما اضطر اليابان الى نشر صواريخ باترويت الاعتراضية في إيشيغانا وفي موقعين آخرين في العاصمة طوكيو.
كما نشرت مدمرات مجهزة بنظام اعتراض في بحر اليابان الذي يطلق عليه الكوريون اسم بحر الشرق.