عاجل

دمشق ترفض توسيع التحقيق الأممي حول مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في سوريا

تقرأ الآن:

دمشق ترفض توسيع التحقيق الأممي حول مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في سوريا

حجم النص Aa Aa

دمشق ترفض طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون توسيع التحقيقات بشأن احتمال استخدام أسلحة كيميائية في المعارك بين النظام والمعارضة المسلحة معتبرةً هذه المهام الإضافية لبعثة التحقيق الأممية مساسا بالسيادة الوطنية. وعبَّرتْ دمشق عن أسفها لرضوخ بان غي مون لدول معروفة بدعمها سفك الدم السوري، على حدِّ قول بيانٍ لها، مذكِّرةً بالدور الذي لعبته بعثات التحقيق التابعة للأمم المتحدة في العراق قبل الغزو الأمريكي.بعد سقوط صاروخ في بلدة خان العسل في ريف حلب في يوم العشرين من شهر مارس /آذار الماضي أودى بحياة 15 شخصا، طلبت دمشق رسميا من الأمم المتحدة إجراء تحقيق بهذا الشأن. واتفق هذا الطلب مع دعوة بريطانية فرنسية بالتحقيق في استخدام محتمل لأسلحة كيميائية من طرف النظام في سوريا، ما دفع الأمانة العامة للأمم المتحدة إلى الدعوة إلى تحقيق شامل ترفضه دمشق وتدعمها موسكو في رفضها.على الصعيد الميداني، انفجرت سيارة مفخخة أمس الاثنين في العاصمة السورية أدت إلى مقتل 15 شخصا وجرح 53 حسب دمشق التي نسبت الاعتداء إلى إرهابيين.