عاجل

تقرأ الآن:

تاتشر مؤسسة علاقة بريطانيا الحذرة مع الاتحاد الاوروبي


أوروبا

تاتشر مؤسسة علاقة بريطانيا الحذرة مع الاتحاد الاوروبي

حيح أن مارغريت تاتشر، التي توفيت يوم الاثنين، هي من وقعت على دخول بريطانيا الاتحاد الاوروبي، لكنها لم تلبث أن صارت تهاجمه وتحاول الابتعاد عن سياساته المشتركة تماشيا مع مزاج البريطانيين.

جفري فان اوردن، برلماني اوروبي من المحافظين، يقول: “تاتشر رأت أن اوروبا تتقدم في الاتجاه الخطأ. تكلف بريطانيا الكثير ولا تتناغم مع مشاعر مواطنيها، لذلك كانت مثلهم متشككة بأوروبا”.

على رأس ثلاث حكومات شكلتها حاولت تاتشر الافادة من السوق المشتركة بدون تحمل تكاليف الاندماج الاوروبي.

وعن هذه القضية يقول البرلماني المحافظ والمناهض للاتحاد الاوروبي: “أعتقد أنها ندمت على توقيع اتفاقية العمل الاوروبي الموحد. بداية رأت منافع السوق الاوروبية المشتركة لكن ما لم تفهمه تماما حينها أن الاتفاقية اطلقت ايضا سياسة اوروبية مشتركة أغرقتنا في الكيان الاوروبي المندمج، وهو الشيء الذي اعترضت عليه”.

السياسة التي بدأتها تاتشر تجاه الاتحاد الاوروبي صارت نهجا بريطانيا: حضور في مقدمة اللاعبين الاوربيين الكبار بأقل اندماج ممكن في السياسات المشتركة.