عاجل

تقرأ الآن:

أذربيجان: انطلاق المعرض الدولي الثاني عشر للسياحة والسفر


target

أذربيجان: انطلاق المعرض الدولي الثاني عشر للسياحة والسفر

في المعرض الدولي الثاني عشرللسياحة والسفر في أذربيجان، الجهود تتواصل للنهوض بالبلاد.

أكثر من مئتين وخمسين منظمة من خمس وثلاثين دولة تشارك في هذا الحدث الذي يهدف إلى تشجيع هذا القطاع في الأسواق الناشئة في أذربيجان.

أوروبا تظل المنطقة الأكثر زيارة في العالم، لكن النمو يتباطئ، خاصة فرنسا، انها تعاني بعض الشئ.

السيدة ازبليك انسيرتو ، شاركت من خلال معرض لافاييت، تقول: “ المشاكل الجغرافية السياسية قد تؤثر على تدفق السياح إلى فرنسا، على سبيل المثال، كارثة تسونامي في اليابان أو الأزمة في
الولايات المتحدة منذ عام 2011، وغير ذلك. هذا له تأثير على تدفق السياح في فرنسا.”

بول ماكدويل، يورونيوز: “فرنسا من بين الدول الأوروبية التي تأثر فيها قطاع صناعة السياحة بشدة لعوامل مختلفة. كمثال رحلة لزيارة الإهرامات المصرية.
السياحة أمر حيوي لاقتصاد البلاد. خلال العامين الماضيين، الرحلات انخفضت بمقدار الربع، هذا يمثل جزءا كبيرا من خبزك اليومي، أي من دخلك . “

تغطية وسائل الإعلام للمظاهرات في ميدان التحرير والإشتباكات في القاهرة تجنب السياح الذهاب إلى هناك كما هو الحال بالنسبة إلى الدول العربية الأخرى.

طمأنة السياح هو هدف المسؤولين المصريين في هذا القطاع.

ناهد حنا من السفارة المصرية في موسكو تقول :” بلدنا كبير جداً والمسافات بين شرم الشيخ أوالغردقة والقاهرة حوالي 500 كيلومتر. لذلك فان الأشخاص الذين لا يعرفون جغرافية البلاد
يعتقدون أن المظاهرات في كافة انحاء مصر .”

بول ماكدويل، يورونيوز :“من خلال هذا المفهوم، ما حجم الكعكة السياحة في أذربيجان خلال هذا المعرض؟ هل هذه التجارة التنافسية مستمرة؟ وما هي المشاكل الكامنة؟ هل كافة المشاركين في
المعرض سيحصلون على شرائح من هذه الكعكة ؟”

للحصول على نجاح أكبر، أحدى الشركات اليونانية غيرت مسارها. بعد عامين على تطوير العلاقات مع روسيا ، الآن بدأت تأخذ على عاتقها ثلاثين بالمئة من السياح الروس.
الشهر القادم ستكون هناك رحلات مباشرة مرتين أسبوعيا بين أثينا وباكو. لكن الحصول على تأشيرة أمر لا بد منه.

جورج بابادوبولوس ،رئيس غرفة التجارة اليونانية في اذربيجان يقول:“اننا جزء من منطقة شنغن. أغلب الدول وقعت هذا الإتفاق. لذلك الإجراءات لا تتغير بالنسبة لكافة الدول الأعضاء. سنبذل
جهدنا لتسهيل اجراءات الحصول على تأشيرة للأشخاص الذين يريدون السفر من أذربيجان إلى اليونان. “

في العام الماضي أذربيجان استقبلت ثلاثة ملايين ونصف المليون سائح . اما عدد السياح الذين غادروا البلد فكان حوالي ثلاثة ملايين ومئتي الف سائح.
في هذا البلد الذي يعتمد اقتصاده على النفط ، تطوير القطاع السياحي يعد رهاناً كبيرا بالنسبة للسياسيين الذين يريدون تنويع مصادر النمو.

أبو الفضل قاراييف – وزير الثقافة والسياحة في اذربيجان يقول:“تعزيز مهارات الإداريين أمر مهم جداً بالنسبة لنا. لهذا السبب نسعى لتحسين مستوى التدريب. أدخلت برامج دولية خاصة لتدريب
العاملين في هذا القطاع، نعتقد أن هذا مهم جدا. “

تطوير العلاقات خلال هذا المعرض الدولي قد يساهم في بناء قطاع سياحي دائم بين أذربيجان ودول أخرى.