عاجل

تقرأ الآن:

بعد أربعين عاما من الغياب، جوان بايز تعود إلى هانوي


فيتنام

بعد أربعين عاما من الغياب، جوان بايز تعود إلى هانوي

بعد أربعين عاما من الحرب الأميركية في فيتنام، تعود الفنانة، والمناضلة الأميركية جوان بايز لزيارة القبو الذي لجأت إليه خلال تلك الحرب الشرسة. إنها رحلة فنانة مناهضة للحرب، ولكلّ أشكال العنف، جوان بايز تذكرت تلك الفترة ووابل القنابل الأميركية التي سقطت على هانوي.

“ كانت تلك هي المرة الأولى التي واجهت فيها موتي الحقيقي، لقد كان ذلك بمثابة تجربة كونية مروعة. كنت أعتقد أن الجميع سيموت ما عدا أنا، هل تتصورون هذا. ولكن عندما تكون الموت قريبة منك عدة مرات، فهذا سيغيرك“، قالت جوان بايز.

وبالرغم من تعدد أوجه النضال عند الفنانة جوان بايز، التي تمكنت أن تترك بصمتها منذ ستينات القرن الماضي، فهي ما زالت تحتفظ بنفس الشعار “الحرية والدفاع عن حقوق الإنسان”.

قدمت جوان بايز لغة موسيقية حديثة مبنية على النـصوص القوية، وأعطت لموسيقى الفولك الأمريكية وجهاً جديداً من توقيع سيدة مناضلة.