عاجل

تقرأ الآن:

جاسوسة كورية شمالية سابقة: كيم جونغ أون يناور من أجل التحكُّم في قواته المسلحة


كوريا

جاسوسة كورية شمالية سابقة: كيم جونغ أون يناور من أجل التحكُّم في قواته المسلحة

التلويح بالحرب والتصريحات المثيرة للجدل لرئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون الهدف منها، حسب جاسوسة كورية شمالية سابقة، محاولة الرئيس الشاب التحكُّم في زمام الأمور داخل المؤسسة العسكرية.
الجاسوسة كيم هْيون هِي التي قصفت طائرة كورية جنوبية عام 1987م بأمر الرئيس السابق كيم جونغ إلّْ والد الرئيس الحالي لكوريا الشمالية، متسببةً في مقتل 115 شخص، تؤكد أن كيم جونغ أون تنقصه الخبرة.هذه التصريحات وردت خلال حوار أجرتْه القناة التلفزيونية الأسترالية “آي بي سي” مع الجاسوسة المنشقة في عاصمة كوريا الجنوبية سِيول حيث تقيم تحت حراسة أمنية مشددة.
ومما جاء في الحوار قولها: “كوريا الشمالية تستخدم برنامجها النووي للسيطرة على شعبِها وانتزاع تنازلات من الولايات المتحدة الامريكية وكوريا الجنوبية”.
رئيس كوريا الشمالية أبلغ السفراء الأجانب في بلاده بضرورة مغادرة البلاد حرصا على سلامتهم في حال اندلاع الحرب ووجه النداء ذاته إلى الاجانب المقيمين في كوريا الجنوبية حيث قال إن قواته لا تضمن أن هؤلاء الأجانب لن يتضرروا من ضربات قواته المسلحة.الجاسوسة السابقة أُلقيَ عليها القبض خلال تنفيذها عملية وحاولت الانتحار بتجرّع السم، لكنه أُنقِذت من الموت وأُخذت إلى كوريا الجنوبية حيث تعيش في العاصمة سيول برفقة أحد حرّاسها الذي تزوجها.