عاجل

في فنزويلا، تجمع عشرات الآلآف من الأشخاص للإستماع إلى أثنين من المترشحين للرئاسة .الأثنان تبادلا الإنتقادات الشديدة في المراحل الاخيرة من الحملة الانتخابية في البلاد.
قبل وفاته، شافيز كان قد عين نيكولاس مادورو
نائباً له. يبدو أن القائم بأعمال الرئيس لديه فارق مريح في استطلاعات الرأي.

وصف اليساري مادورو منافسه كابرليس
بالبرجوازي وهو إبن شافيز والثورية. وقال ان منافسه سيلغي البرامج الاجتماعية ، كالمواد الغذائية المدعومة والعيادات الشعبية.

وتجمع الالآف للإستماع إلى كابرليس مرة أخرى
بعد ان انكر التخلي عن مخططات الرعاية الاجتماعية، قائلا بانه سيجعلها متاحة للجميع.
وقد أطلق هجمات لاذعة على مادورو واعداً بالعمل على برامج السياسات الإجتماعية.
وقال أيضا انه سيعمل على تجميد العلاقات مع حلفاء شافيز مثل سوريا وروسيا البيضاء وإيران. فنزويلا أمرت الثلاثاء باغلاق حدودها وعززت تدابيرها الامنية قبل الانتخابات.